رئيس التحرير / طارق أحمد المصطفى

كل الألعاب

الحقيقة مجردة
2022-01-23

ملتقى وزراء الرياضة ( نفس ملامح ) العهد البائد ..

ملتقى وزراء الرياضة ( نفس ملامح ) العهد البائد ..

منذ 10 أشهر

كلام في الممنوع

طارق احمد المصطفى

50

إنطلقت اليوم الأحد بمباني الأكاديمية العليا للدراسات الإستراتيجية والامنية بسوبا فعاليات الملتقى التنسيقي للوزراء والأمناء والمدراء العامين للشباب والرياضة الإتحادية ولا نعرف  ما هي أهداف هذا الملتقى و ماذا سيقدم للرياضة  حيث أن ( راعي الضان في الخلا ) يعلم أن علة  الكبرى متمثلة في  عدم إهتمام الدولة بها وهي باللنسبة لها ليست أولوية إضافة لعدم وجود المال حيث أصبحت الرياضة صناعة مكلفة تحتاج الى رؤوس أموال ضخمة وصبر حتى نجني ثمارها بطولات وبطولات  وإن توفر الإهتمام والمال فإن المشكلات  الأخرى تعتبر ثانوية ويمكن حلها ، إذن الموضوع لا يحتاج الى ملتقيات و ( لمات ) فارغة تكون في النهاية محصلتها ( صفر ) بعد أن ينفض السامر  حيث تظل التوصيات حبيسة الادراج ، هذا الملتقى ذكرنا بالعهد البائد الذي كان يجيد صناعة الملتقيات والمؤتمرات التي كانت في النهاية عبارة عن مأكلة فقط وغير ذات جدوى ولم تخدم الرياضة بشئ وكانت  عبارة عن ( صرف ) للاموال ( قومة وقعدة  وناس من الولايات وإجتماعات وونسات ووجبات  وشايات وجبنات )  تسبقها إفادة تلفزيونية من الوزير حول أهمية الملتقى ، كان الاولى بأموال تنظيم هذه الملتقيات  أن تصرف على الرياضة  والرياضين ، نفس الملامح ونفس الشبه لممارسات العهد البائد  ذهب محمد يوسف عبد الله وحاج ماجد وعبد القادر محمد زين وغيرهم من الوزراء وجاء د. يوسف الضي و ( ملتقيات الوزارة ياها نفس الملتقيات ) لا جديد فيها  ونعتقد أن الجديد في الملتقى  الحالي لوزارة الشباب والرياضة  بعد ثورة ديسمبر المجيدة هو تغيير المكان حيث كان في السابق يقام الملتقى في المقر القومي للمعسكرات ولكن هذه المرة تغير المكان الى أكاديمية الامن العليا للدراسات الإستراتيجية والجديد  الثاني  غياب الزميل صلاح محمد الحسن ( صلاح وزارة ) الذي أطيح به من إدارة الإعلام وتم نفيه  في عهد الوزيرة السابقة ولاء البوشي الى المقر القومي للمعسكرات بعد أن أصبح من المغضوب عليهم ، ملتقى اليوم كشف بوضوح عدم إهتمام الدولة  بالرياضة  ورئيس مجلس الوزراء عبد الله حمدوك لم يخيب ظني وهو يعتذر عن الحضور ويرسل ممثل عنه ( وزير إيه كدة ما عارف ) وهو من الوزراء القادمين من ( الخلا) بعد توقيع إتفاقية السلام  !! الوزير الضي الذي يعتبر حديث عهد بالوزارة وبالرياضة على وجه الخصوص و بدلا من الإستعجال لعقد الملتقى الرياضي  كان الأولى به أن يجلس أولا  مع إتحاداته الرياضية وكل الجهات ذات الصلة لمعرفة معوقات عملها وزير  مؤسساته العدلية في علم الغيب  يهرول لإقامة ملتقى للولايات ، وزير لم يصبر وهناك إرهاصات تغيير للولاة وكل والي سوف يأتي بطاقمه الوزاري أي أن نسبة تغيير وزراء الرياضة في الولايات والقيادات الرياضية  وارد بصورة كبيرة إذا لماذا العجلة . ( ده كلو كوم ) ووكيل وزارة الشباب والرياضة ( كوم تاني ) هذا الوكيل الذي شاهدناه اليوم في المنصة الرئيسية لإفتتاح الملتقى دون أن يكون متحدثا في برنامج الإفتتاح ظل يرافق الوزير كظله في زياراته التفقدية وإجتماعاته حتى في إستقبال ضيوفه في الوزارة ، الوكيل هو التنفيذي الأول في أي وزارة ووظيفته تحتم عليه  تسيير جميع شؤون الوزارة وتوابعها أي أنه ليس لديه متسع من الوقت لمرافقة الوزير في ( حله وترحاله ) ، ماذا ننتظر من وكيل  فشل و إداراته  في صيانة مولد كهربائي وكان هذا سببا  إحراج الوزير مع ضيوفه عند إنقطاع التيار الكهربائي  أثناء إجتماعه معهم ..

شارك الموضوع
التعليقات
  • ﻻ توجد تعليقات حاليا

آخر الأخبار

أحدث الأعمدة الصحفية

الأكثر قراءة