رئيس التحرير / طارق أحمد المصطفى

كل الألعاب

الحقيقة مجردة
2022-01-23

غدر و خيانة ..

غدر و خيانة ..

منذ 4 أشهر

كلام في الممنوع

طارق احمد المصطفى

259

 لن أقول خسر حسام هاشم إنتخابات اللجنة الأولمبية ولكن أقول خسرت الرياضة أحد أنبل فرسانها قولا وفعلا  حسام عفيف اليد واللسان حلو الخلقة والأخلاق الشجاع أخو الأخوان صاحب الإبتسامة والوجه الصبوح و القلب الأبيض الذي لايحمل حقدا على أحد ، نعم شعرت بالحزن اليوم بعد أن أعلنت نتيجة التصويت على منصب السكرتير لم أحزن للخسارة فهي واردة في حسابات الإنتخابات ولكن حزنت والرجل الذي ظل يمد أياديه بيضاء لكل الرياضين الأعداء قبل الأصدقاء يتعرض للغدر والخيانة  ومن أقرب المقربين له من الذين ( أكل معهم الملح والملاح ) حيث كان يظنهم رجالا يوفون بالعهود ويوفون بالوعود ، حتى وقت قريب كنت أظن أن الغدر والخيانة موجودة فقط في الدراما المصرية ولكنني شاهدتها بأم عيني وعايشت تفاصيلها ففي الوقت الذي كان يتصدى فيه حسام وحده للأجهزة الأمنية ليلا  بفندق السلام روتانا التي حاولت إرهاب مندوب اللجنة الأولمبية الدولية ومنعه من حضور الجمعية العمومية حين جبن الجميع تصدى حسام للوضع  وكأن الجمعية شأن يخصه وحده كان أقرب الاقربين في تلك اللحظات  ينسجون خيوط غدرهم وخيانتهم ضده و صباحا حين تصدى وحده  للذين حاولوا تعطيل الجمعية توارو و كانوا يتهامسون بنشر ( كذبة المجموعة مخترقة ) لإكمال مخطط  غدرهم وخيانتهم التي لن ينساها التاريخ بعد أن أصبحت وصمة عار وسبه  في جبينهم ، أحدهم ظل يقسم لي بالله حتى خشيت أن تسقط الصالة من كثرة قسمه أنه قطع عهدا ولن ينكص عنه وبعد نهاية الجمعية لم يستطيع النظر الى وجهى وأقولها صراحة أنني حزنت لوضاعته حيث أصبح القسم بالزور عنده سلعة لمن يدفع ولمن يضمن له البقاء في كرسيه  ، أما عن عدم الوفاء فحدث ولا حرج فقد كنت شاهدا على كيف سخر المهندس نفسه وهو يقدم خدمات مجانية لكثيرين منهم   لا يفرقون بين ( Yes  و No ) في ترجمة الخطابات  والنظم الأساسية ومراسلة إتحاداتهم الدولية ومساندة جمعياتهم التي من وجهة نظري أن غالبيتها وهمية  خاصة الإتحادات التي تم حل مجالس إدارتها ثم التصدي للأجهزة الرسمية  بالدولة من أجل  الحفاظ على إستقلاليتها  ولكن كان الجزاء الغدر والخيانة ، بحسب وجودي في قلب الأحداث أعلم تماما ما قدمه حسام لكل واحد من هؤلاء الخونة والغدارين سواء أن كان على الصعيد الشخصي أو على صعيد إتحاده وأتحداهم أن ينكروا ذلك ،  قريبا  سوف أكشف عنهم بالإسم بعد أن تكتمل لدي خيوط المؤامرة  فقد إنتهى زمن ( الغتغتة والدسديس ) التحية لشرفاء الرياضة الذين يصونون العهود و يعرفون قيمة الوفاء والخزي والعار لخونة ( الريموت كنترول ) ، هل صحيح أن المراقب الدولي السيد دونالد عقب الجمعية العمومية ذهب الى أمدرمان عصرا  لمقابلة كبير الرياضة وأخشى ما أخشى إن صح ذلك أن تكون مجموعة السبعة شربت المقلب ، ضحكت وأحدهم الى جانبي هلل وكبر لخسارة المهندس حسام علما بأنني أعرفه منذ سنين طويلة حيث أن علاقته بالدين مثل علاقتي باللغة الهيروغلوفية .تحياتي للأخ عكرمة هاشم هارون على موقفه الواضح والصريح  تجاه المهندس حسام منذ بداية إجراءات الجمعية وهذا يؤكد أنه رجل مبادئي حتى وإن أدى ذلك الى فقدان عضوية المجلس التنفيذي  ، يا جماعة ما بيعملوها واضحة كدة فرق 9 أصوات كاملة كان تخلوها صوتين ، ياربي الغدارين  الخانوا الزول ده بيقدروا ينوموا الليلة .. أشك في ذلك ..

شارك الموضوع
التعليقات
  • الصادق مصطفى الشيخ

    2021-09-16

    لا ادرى لماذ تتحسر يا صديقى وقد اطحتم انت وحسام باحمد ابو القاسم وسبقكم الى تلك الفعلة محمود السر بتونى لقد كنت انت يا طارق فى قلب المعركة ولم تزرف اى دمعة بل كنت صابرا فما الذى جعلك تنهار والانتخابات لعبة قذرة وتباكيك هذا ان مان لمجموعة او برتامج لعذرناك لكن لشخص واحد هذا ما ينقص من قدرك حتى امام الذى بكيت من اجله لقد كنا نحسب ان القيم او جزء منها حاضر فى عهد السكرتير الذى تتباكى عليه فهو قد قدم خدمات يريد مقابلها اصواتا لماذا تكشف هذه وتتقاضى عن الخدمة التى قدموها له بالتستر على منحه منحة الميموس قشقش دموعك يا طارق وهون عليك واحمد الله ان الجمعية قامت بظون خطاب دورة وميزانية وخرج الارزقية من غير حساب هذا كان دورمم فى الاعلام الرسمى ان صمتم عليه فلن يرحمكم التاريخ اخيرا كيف عرفت ان عكرمة قد منح صوته لحسام صحح معلوماتك وقلب دفاتر هاتفك واسمع تسجيل المكالمة جيدا التى كانت سبب سقوط صديقك الحميم واعلظ ان ابو عكرمة هو المتحكم فى اصوات من قلت انهم غدرو بحسام فكيف يكون الابن قد عصا والده وارضى حسام وما يؤمد صحة ما ذهبت اليه راجع حكاية سحب الصلاحيات من حسام واقباله او اصراره على ان يعيد عكرمة اموال معدات قطر وذهب الامر للقضاء حيث تحول بقدرة قادر لشكوى الشركة بدلا عن عكرمة التى لم يبلعها ولن يبلعها الى يوم الدين فكيف يعنى تشكرو وتشيد بمواقفه وانت تتباكى على سقوط حسام حسام سقط يوم ان وافق على تعدبل النظام الاساسى ومجاراة هاشن هارون فى عقوبة هنادى وسحب الثقة من السلاوى لرياسة بعثة طوكيو والكارثة كانت فى طبخة طوكيو التى اتت لنا بخازوق التزكية الذى ييكون سببا بالتعجيل باعلان عدم شرعية اللجنة اذا كان حسام فعلا يسعى للاعتذار عن اخطاؤه فبيده الطعن ليس من اجل نفسه بل من اجل استرداد عافية الوطن وان لم يفعل فلن يرحمه التاريخ.الا هل بلغت اللهم فاشهد

  • مجتبي السر

    2021-09-16

    للاسف  خسرته نفسك وكرامتك واصبحت في عيون كل الرياضيين علي انك صحفي ارزقي ابشرك ايمان بدوي سوف تحل محلك وشوف الفرق بين الصحافة والاعلام والسفاهة وقلت الادب و الدلاها اجلس في المزبله التي تأوي امثالك 

  • Osman Yahya

    2021-09-15

    السلام عليك 

    اولا اخي طارق اللجنة الاولمبية السودانية لجميع السودانيين و ليس حكرا علي احد اذا انتخب شخصيات جدد بمعني هناك دمقراطية لابد ان نحترمها و نهنئ الفائزين بالمناصب المختلفة  ، انت صحفي اقسمت اليمين لتقدم افضل ما لديك عبر الوسائل المختلفة و اقسمت ان تكون صادق كل كلمة تكتبها في صفحاتك المختلفة  او في اي صفحة لنشر اخبار  . 

    من خلال متابعتي في بوستاتك انت لست صحفي بل تابع لفئة معينه في الدائرة الرياضية الحديثة و اعتبرت نفسك ذو شخصية قيمة في اللجنة الاولمبية لكن ما تنسي لا يدوم مثل هذه الشخصيات لانها لم تعرف الحقيقة بل عيشون في سراب  ' ما تزعل ده رأئ الشخصي .

    لكن لسع لديك فرصة اخي اجتهد اكثر و اعمل بمهنية و اخلاص و قسم بالله الكل يساندك .

    اما بخصوص تزوير الانتخابات ده شغل اللجنة و ليس شغل صحفين او رياضين يا عزيزي طارق .

    كان الله في عون البلاد و العباد . 

    العفوا و العافية و في اماني الله 

    الله المستعان .

     

آخر الأخبار

أحدث الأعمدة الصحفية

الأكثر قراءة