كل الألعاب

الحقيقة مجردة

رئيس التحرير / طارق أحمد المصطفى

أعداء النجاح ..

كلام في الممنوع
131

جاء في الأخبار وبحسب النشرة الصحفية لإتحاد كرة القدم السوداني وعلى لسان الأمين العام لإتحاد كرة القدم السوداني حسن أبوجبل أن الإتحاد الافريقي لكرة القدم ( الكاف ) وبناءا على تقارير لجانه الخاصة بتفتيش الإستادات قرر عدم صلاحية ملاعبنا لإستقبال المباريات الدولية وعلى ضؤ هذه التقارير سوف يخوض منتخبنا الوطني مبارياته في التصفيات المؤهلة لكاس العالم خارج السودان وأن الأندية السودانية في حال تأهلها لدوري المجموعات في البطولات الأفريقية سوف تلعب مبارياتها أيضا خارج السودان ، والله إنها لفضيحة كبرى والسودان الذي شيد الإستادات في الخمسينات عندما كانت أفريقيا لا تعرف كلمة إستاد يلعب في العام 2021 مبارياته خارج الوطن نسبة لعدم صلاحية ملاعبه وعلى ما أذكر أن رئيس إتحاد كرة القدم السوداني البروفسير كمال شداد كان قد طلب قبل سنتين من رئيس مجلس السيادة الفريق عبد الفتاح البرهان خلال لقائه به التدخل في هذا الموضوع لأن المنتخبات والأندية السودانية مهددة باللعب خارج السودان بسبب عدم إستيفاء ملاعبنا لشروط الكاف  وقد إستجاب الفريق البرهان مشكورا وبصورة سريعة جدا وأعلن عن تكوين لجنة لتأهيل الإستادات برئاسة نائبه الفريق حميدتي ولكن من أكبر مأسي الرياضة في السودان هي أن المولى عزوجل إبتلاها بوزراء يعملون ضد مصلحة الرياضة ولا يجيدون شئ سوى الخلافات والصراعات الشخصية التي لا تسمن ولاتغني من جوع  فقد ماتت هذه اللجنة بسبب عدم تجاوب الوزيرة ولاء البوشي ولم تتعامل مع هذا الموضوع بحكمة الوزراء بل تعاملت معه بروح الناشطين السياسين حيث كانت آنذاك  تناطح  العسكر رغم أنهم في حكومة واحدة وضيعت الوزيرة على الرياضة فرصة كبيرة جدا لتأهيل الإستادات والآن ندفع الثمن بقرار الكاف بحرمان أنديتنا ومنتخابتنا باللعب داخل السودان ، وهذا يقودنا للحديث عن النسخة الثانية من الوزيرة ولاء البوشي التي دخلت في حرب ضروس مع إتحاد التايكندو الذي يعتبر واحد من أنجح الإتحادات خلال الفترة الأخيرة وهذه الحرب الضروس لا سبب لها الا تصفية حسبات شخصية وبنظرة سريعة خلال الايام الماضية لمنشط التايكندو نجد أن رئيس الإتحاد السوداني للتايكندو حسام هاشم فاز بمنصب نائب رئيس الإتحاد الافريقي وذلك بعد إشادة كبيرة من رئيس الإتحاد الدولي شخصيا جعلت منافسه في المنصب ينسحب وفي دوائر إتحاد الخرطوم تم عقد ثلاث إمتحانات للترقي في الأحزمة نجح من خلالها ( 315 ) لاعب في الترقي في مختلف الأحزمة وقبل أسابيع نظم ذات الإتحاد بطولة الأندية بصالة قصر الشباب والأطفال وفي هذه الأيام ينظم إتحاد شمال كردفان دورة تدريب وتحكيم متقدمة تحت إشراف الإتحاد العام بمشاركة كبيرة من الحكام و المدربين ورغم عن كل هذا النشاط والحراك  يحارب الإتحاد من قبل ( البوشي 2 ) ، وجع الغدر والخيانة كبير ولن ينسى الى يوم يبعثون بسبب أنه كان  من أقرب الأقربين وفي كل يوم  تتكشف لنا معلومات جديدة تشيب لسماعها الولدان على شاكلة العربات التي جابت الخرطوم ليلا توزع  خيرات نهر الدندر و السوباط ووجبات العشاء ( المدنكلة ) التي شهدت التخطيط لأكبر عملية غدر وخيانة حتما سيأتي اليوم الذي سوف ننشر فيه التفاصيل ، نسبة لرغبات الكثيرون من بينهم من لا أستطيع أن أرفض له طلبا لمكانتهم الكبيرة في نفسي أعلن  توقفي عن تماما الكتابة في موضوع الغدر والخيانة وكل ما يتعلق به .

التعليقات
Kauther Elzibag - 2021-09-23 تااااااني هنادي كنت ماشي كويس في الكلام بعدين ياطارق ياخ والله مشاكل الرياضةًفي السودان كبييييره وكتيره فكك من هنادي وغدر حسام ديل شويه وخليك مهني كدي وحوم علي الاتحادات الولائيه وسلط الضوء علي المشاكل بتاعتهم وحاول كده اعرضها بشكل مرتب للوزاره والله كدي بتفيد الرياضة وبتفيدنا نحن ذااااتنا اللاعبين ديل