رئيس التحرير / طارق أحمد المصطفى

كل الألعاب

الحقيقة مجردة
2023-02-07

أبو جلابية جاب الكفوة و سبب الأذية ..

أبو جلابية  جاب الكفوة و سبب الأذية ..

منذ شهرين

كلام في الممنوع

طارق احمد المصطفى

نزل خبر إعفاء رئيسة المجلس الأعلى للشباب و الرياضة بولاية الخرطوم حنان حاكم بردا وسلاما على العديد من القطاعات الرياضية التي كانت تشعر بالغبن و الظلم من قرارات السيدة الوزيرة التي لم تستبين النصح من الحريصين على مصلحتها داخل المجلس و لا من الرياضين و لا من الإعلام الرياضي الذي ظل يكتب و يكتب عن القرارات الخاطئة ويقدم النصح و لكن السيدة الوزيرة " ساده دي بطينة ودي بعجينة " و للاسف تابعت الذين يزينون لها الباطل و أنها فوق المساءلة و الحساب ، قرار والي الخرطوم أحمد حمزة إنتظره الرياضيون كثيرا بعد أن تحولت  الرياضة في ولاية الخرطوم التي تهم قطاع عريض و حيوي  الى خميرة عكننة ونقطة ضعف باللنسبة للرجل الناجح جدا أحمد حمزة وذلك بالتجاوز الواضح للقوانين و المحاباة في القرارات التي أصبحت معظمها أضحوكة حتى المفوضية الجهة العدلية التي من المفترض أن تحكم بين الإتحادات بالعدل تضجرت منها الإتحادات وصار الحديث عنها جهارا نهارا ، راعي الضان في الخلا يعلم أن أزمة أندية سباق الخيل في الخرطوم هي التي عجلت برحيل الوزيرة و تسببت في إعفائها حيث تجاوزت الوزيرة كل الممكن و المعقول وهي تتجاهل رجاءات الوالي ولا نقول قرارات لأن الوالي رجل راقي جدا لا يتدخل في قرارات وزرائه وهو ليس من النوع الـ " بتيس و يريس " ، ناشد الوالي الوزيرة بكل تهذيب بالتأني في ملف سباق الخيل الشائك لأن به  عدد من الأجنحة المتصارعة و لمزيد من العدالة إلتمس الوالي تجميد  قرار تكوين لجنة تسيير نادي الخرطوم الى حين سماع السماع الى كل أطراف الأزمة من باب العدالة ليس إلا ،هذا القرار الذي ينشر في أجهزة الإعلام و لم يتحفنا به إعلامي المجلس  عادل سليمان كما جرت العادة و في صورة غريبة خرج القرار الى العلن عبر رسائل الواتساب  ، للأسف الشديد  السيدة الوزيرة " ركبت راس " وضربت بحديث الوالي عرض الحائط ونفذت قرار تعيين لجنة تسيير نادي سباق الخيل الخرطوم وعلى ما يبدوا أن هناك أيادي خفية كانت تتحكم في القرارات  و أصبح الهمس  جهرا داخل أروقة المجلس و  فاحت روائح أقوى من روائح " السمك البلطي " و اصبح " التسريب " على قفا من يشيل وصار مهددا لأمن المجلس ،العاملين بالمجلس قالوها بالفم المليان عقب قرار الوالي " وداعا أبو جلابية سبب الأذية الكان عامل المجلس تكية " ، بلا شك فإن مهمة الوزير القادم سوف تكون صعبة في ظل الأوضاع الشائكة بالمجلس و القضايا المعقدة التي وصلت الى مكتب الوالي بعد أن فقد أصحابها الثقة في عدالة مجلس الرياضة لذلك يتطلب الامر من الوالي تعيين وزير  بعيدا عن المجاملات " مالي يمينو و كارب قاشو " و من الوسط الرياضي و صاحب حكمة و بصيرة لا يخاف في تطبيق القانون لومة لائم قادر على فرض هيبته خاصة المفوضية حتى يكسب إحترام الإتحادات و قادر على فرض هيبته على من حوله حتى يقيهم من مقابلة الأطباء الشهرية المدفوعة القيمة .

سيدتي الوزيرة أهلنا قالوا التسوي بإيدك يغلب أجاويدك

شارك الموضوع
التعليقات
  • ﻻ توجد تعليقات حاليا

آخر الأخبار

أحدث الأعمدة الصحفية

الأكثر قراءة