رئيس التحرير / طارق أحمد المصطفى

كل الألعاب

الحقيقة مجردة
2022-01-23

أبعدوا عبد المنعم من تصفية حساباتكم

أبعدوا عبد المنعم من تصفية حساباتكم

منذ 10 أشهر

كلام في الممنوع

طارق احمد المصطفى

66

تفاعل كبير في أوساط ألعاب القوى وتعاطف منقطع النظير وجده العداء عبد المنعم يحى الذي ضاعت عليه فرصة المشاركة في نصف ماراثون جيبوتي الذي أقيم الجمعة الماضية وجاءت عدم المشاركة بسبب الإتحاد السوداني لألعاب القوى الذي تباطأ وتماطل في إرسال  التذكرة  للاعب والتي إستلمها الإتحاد  عبر الإيميل  من الجهة المنظمة للماراثون الى مقر اللاعب في كينيا حيث ينتظم  في معسكر إعدادي طويل عبر منحة أولمبية من لجنة التضامن الاولمبي في إطار الإعداد لخوض المنافسات المؤهلة لاولمبياد طوكيو ، هذه القضية أكدت معدن الوسط الرياضي النفيس وعدد كبير منهم يبدى إستعداده لمساعدة اللاعب خاصة زملائه اللاعبين الذين سعى بعضهم الى دفع قيمة التذكرة وإرسالها الى اللاعب ولكن عامل الزمن لم يسعفهم ، في مقدمتهم العداء عثمان يحى الموجود في بريطانيا الذي وصلت مساعيه حتى الإتحاد الجيبوتي من أجل إيجاد طريقة لإنقاذ ما يمكن إنقاذه  واللاعب إدريس جدو من بولندا أيضا أبدى إستعداده ثم لاعبة رفع الأثقال السابقة محاسن هارون من مقر إقامتها في دولة الإمارات أيضا تفاعلت بصورة جادة وبحرارة قلب لم تتوفر في الإتحاد أعلنت تكفلها بتذكرة عبد المنعم ومن السودان عبدالله أباتشي المشرف على معسكر المنتخب في نيالا أيضا أبدى إستعداده لمساعدة اللاعب في اللحاق بالماراثون ولكن ..، خبير ألعاب القوى مكي فضل المولى والكوتش أدم تبوك ومن باب أنهما أصحاب وجعة ومن أهل المنشط أيضا كانت لهم محاولات لكي يلحق اللاعب بالماراثون ولكن كما قلنا ضيق الزمن لم يسعفهم ، هذا الموضوع حرك كل من له علاقة بأم الألعاب ويهمه أمرها إلا أنه لم يحرك ساكنا في من يسمون أنفسهم رابطة لاعبين حيث وضح أنهم ( ناس جعجعة فيس وواتساب ساااكت ) لم يفتح الله عليهم  بأي مبادرة أو دعم ولو بأضعف الإيمان بـ( لسانهم ) ، ليس بغريب أن يجد عبد المنعم يحى كل هذا التعاطف فهو الرجل المهذب ذو الأخلاق العالية المتدين  المجتهد دوما لتحقيق هدفه بالتأهل للأولمبياد كل هذه الصفات كنت شاهد عيان عليها  حيث رافقته  في بطولة  ( كل الألعاب )  الأفريقية بالمغرب لذلك لم أستغرب لكل هذا التعاطف ، رغم كل ما حدث من ملابسات أدت لعدم مشاركة اللاعب في جيبوتي نقول أن عبد المنعم لاعب  الإتحاد السوداني لألعاب القوى ويتبع له  الإتحاد هو المسؤول  عنه وعن مشاركاته في المنافسات الخارجية لذلك على أصحاب الاجندة الخاصة  والإصطياد في الماء العكر الذين ظهروا فجأة في  المشهد  إبعاد  اللاعب من صراعاتهم مع الإتحاد العام وعدم الزج به في أتون خلافاتهم  و إتخاذه وسيلة لتصفية حساباتهم مع الإتحاد مستغلين  ما حدث من تقصير من الإتحاد أدى لعدم  مشاركة اللاعب  في ماراثون جيبوتي .

شارك الموضوع
التعليقات
  • ﻻ توجد تعليقات حاليا

آخر الأخبار

أحدث الأعمدة الصحفية

الأكثر قراءة