رئيس التحرير / طارق أحمد المصطفى

كل الألعاب

الحقيقة مجردة
2023-02-07

هل تهدد المفوضية الإستقرار الرياضي بولاية الخرطوم ؟؟.. ماذا أنت فاعل يا عوض حامد ؟؟

هل  تهدد المفوضية  الإستقرار الرياضي بولاية الخرطوم  ؟؟.. ماذا أنت فاعل يا عوض حامد ؟؟

منذ شهرين

تقارير

مدير الموقع

تقرير / كل الألعاب

مع إستلام الأستاذ عوض حامد تكليفه الجديد من والي الخرطوم أحمد عثمان حمزة بتسيير أعباء المجلس الأعلى للشباب و الرياضة خلفا للوزيرة السابقة التي تم إعفاءها حنان حاكم  إرتفعت أصوات عدد من الرياضين بولاية الخرطوم بضرورة أن يكون أول قرار للوزير المكلف هو إقالة مفوضية ولاية الخرطوم بعد مراجعة سريعة لأدائها خلال الفترة الماضية حيث إشتكت العديد من الإتحادات و الأندية و تظلمت من قراراتها و تعطيل الإجراءات بالسلحفائية في أدائها حتى فقدت المصداقية و أصابتها شبهة التحيز في أدائها و يأتي على رأس القضايا التي تماطل فيها المفوضية الجمعية العمومية لنادي العاصمة لسباق الخيل حيث أكمل النادي عام كامل من عدم الإستقرار و توقف النشاط بسبب المفوضية التي كان قراراها الأول الذي أصدرته قبل عام بخصوص النادي خطأ ولم يجد له منسوبي المنشط أي تفسير ، الآن  المفوضية و مفوضها محمد صديق فشلوا في النظر في الطعن المقدم ضد قرار لجنة إشراف الجمعية العمومية للنادي بخصوص الطعن المقدم في صحة عضوية  " 19 " عضو وقد مضى على تقديمه قرابة الشهر بينما النظر فيه ربما لا يستغرق أكثر من ساعة ، تعطل النشاط في النادي بسبب مفوضية محمد صديق و تضرر ملاك الخيل من حيث الصرف على خيلهم حيث كانت المنافسات و الجوائز تمثل مصدر دخل يعينهم على التكلفة العالية إضافة تضررهم أيضا بعد أن  أصبحت الساحة خالية لنادي واحد يتحكم في الرسوم بكل أنواعها بدون أي مراعاة للملاك الذين أثقلت كاهلم الرسوم العالية متغلين  وجودهم  كنادي وحيد في الساحة ، الأسئلة التي تطرح نفسها لمصلحة من تعمل المفوضية في أزمة نادي العاصمة و هل من المنطقي أن بستغرق النظر في طعن مدة شهر كامل علما بأن تسعة من الطعون المقدمة فصلت فيها المفوضية في مرحلة سابقة ، هل تلتزم المفوضية الحياد ؟ و لماذا لم يتم النظر في الطعون من قبل المفوضية حيث ظلت حبيسة أدراج المفوض محمد صديق ؟وهو عطل إجراءات الجمعية العمومية التي إجتهد فيها صلاح مطر ورفاقه لإقامتها  ، العديد من القضايا سوف نضعها أمام الوزير الجديد فيما يخص أداء المفوضية و هو أمام تحدي كبير و عشم الرياضين فيه كبير ينتظرون  منه قرارات حاسمة و أن لا يكون كسابقته في المنصب حيث كان التساهل و المحاباة أحد أساب الإطاحة بها .

شارك الموضوع
التعليقات
  • ﻻ توجد تعليقات حاليا

آخر الأخبار

أحدث الأعمدة الصحفية

الأكثر قراءة