كل الألعاب

الحقيقة مجردة

رئيس التحرير / طارق أحمد المصطفى

لجان تسير ألعاب القوى وتنس الطاولة  ( دفن الليل أب كراعا برة )

لجان تسير ألعاب القوى وتنس الطاولة  ( دفن الليل أب كراعا برة )
منذ 3 أشهر
تقارير
مدير الموقع
90

الخرطوم ( كل الألعاب )

بعد قرار وزير الشباب والرياضة د. يوسف الضي بحل مجالس إدارات ( 12 ) إتحاد من بينها ( 7 ) إتحادات أولمبية و الذي وصف بالمجذرة ألحق السيد الوزير قراره هذا بتكوين لجان تسير لإتحادي ألعاب القوى وتنس الطاولة ومن واقع قراءة أولى في الأسماء التي تم إختيارها  بلجان التسيير يتضح جليا حجم التخبط في إختيار العناصر وهذا ما يؤكد أن كل هذه المجذرة التي حدثت هي بسبب إنتخابات اللجنة الأولمبية السودانية وليس لمصلحة الرياضة او لمصلحة التغيير في الإتحادات كما يزعمون  حيث كان الملاحظ  هو الإستعجال وهو ماجعل إختيار العناصر  ينطبق عليه المثل السوداني المعروف ( دفن الليل أب كراعا بره ) وهو المثل الذي ينطبق على الأفعال التي يكون طابعها الإستعجال لذلك تكون نتائجها دائما  سلبية بسبب( الكلفتة ) وبنظرة عامة نتجنب فيها ذكر الأسماء نقول أن تكوين  لجان التسير همش الولايات حيث أنه من الواضح أن القائمتين خلتا من العناصر الولائية وهذه عنصرية واضحة ضد الولايات خاصة إذا ما وجدنا في القرار تكليف بإعداد النظام الأساسي والذي يمكن من خلاله أن يكرسه أهل المركز لزيادة تهميش الولايات ، تكوين لجان التسيير العجيب خلى من الكوادر الإدارية المعروفة وركز على الفنيين وأصحاب القدرات المتواضعة ووضعهم في مناصب حساسة وهو ما يعني فعليا قتل المنشط إداريا حيث أن المناصب الحساسة تحتاج لأشخاص أصحاب قدرات معينة ، ولم تخلو قائمة لجان التسيير من ( الكيزان ) الذين تدور حولهم الشبهات علما بأن من يتحدثون عن التغيير في الإتحادات يطالبون بإبعاد عناصر النظام البائد بل ومحاكمتها بالفساد ،في تنس الطاولة تم إختيار ( 7 ) أعضاء للجنة التسير بعكس ألعاب القوى التي تم إختيار ( 11 ) عضو وهو ما يؤكد أن القائمين على أمر الإختيار قد وجدوا صعوبة في وجود كوادر في تنس الطاولة للدرجة التي تم فيها إختيار عضوين هم في الأساس أعضاء في لجنة تسيير تنس الطاولة بولاية الخرطوم وفي ألعاب القوى غابت الأسماء الكبيرة المعروفة إداريا في أم الألعاب بينما نالت ما يسمى بالرابطة المشهورة بخلافاتها الحادة وإقصاء كل من يخالفها الرأي  نصيب الأسد في المجلس الجديد ، واحده من مهام لجان التسير المذكورة في القرار هي إعداد النظام الأساسي للإتحاد ولكن في نفس الوقت نجد أن القائمتين تخلوان من وجود أصحاب الخبرة  في القوانين الرياضية .

 

التعليقات
ﻻ توجد تعليقات حاليا