كل الألعاب

الحقيقة مجردة

رئيس التحرير / طارق أحمد المصطفى

رئيس إتحاد المصارعة السوداني/ قرار المحكمة الإدارية أكد صحة قرارنا في  2018

رئيس إتحاد المصارعة السوداني/ قرار المحكمة الإدارية أكد صحة قرارنا في  2018
منذ سنة
حوارات
مدير الموقع
39

اللة جابو سليمان / من ذهب الى نقض ما تم على يديه فسعيه مردود عليه

أسدلت محكمة الطعون الإدارية الستار على طعن نادي قلب الأسد حيث قررت شطب طعن النادي ضد أندية أمبدة وألغت القرار رقم ( 10 ) الذي ألغى بموجبه إتحاد الخرطوم السابق إنتساب أندية أمبدة في وقت سابق بعد أن قررت هذه  الأندية  عدم دعم مجلس الإدارة في ذلك الوقت في الإنتخابات فتم إلغاء إنتسابها رغم تأكيد ذلك بواسطة مفوضية ولاية الخرطوم . موقع  ( كل الألعاب ) إتصل برئيس الإتحاد السوداني للمصارعة الأستاذ الله جابو سليمان كابو للتعليق على هذا القرار وخرج منه بهذه الإفادات ..

** رأيك في قرار محكمة الطعون الإدارية ؟

بلا شك هو تأكيد لقرار إتحاد المصارعة الذي صدر في العام 2018 بإعتبار صحة إنتساب أندية أمبده وأن القرا رقم ( 10 ) الذي أصدره إتحاد الخرطوم السابق غير صحيح ويتسق مع المبدأ القانوني  الذي يقول ( من ذهب الى نقض ماتم على يديه فسعيه مردود عليه ) وهو تأكيد على توجهات الإتحاد العام للمصارعة لنشر المنشط في كل أنحاء السودان .

أخذ القرار زمن طويل  حتى صدوره ؟

نعم ولكنه في النهاية تأكيد للممارسة القانونية الصحيحة وإتباع للطرق القانونية لإثبات الحقوق وهو تأكيد وتجديد ثقة في القضاء السوداني الذي أكد كما ذكرت صحة قرار الإتحاد السوداني وأعتقد أن الكاسب في النهاية هو منشط المصارعة بصفة عامة وفي الخرطوم بصفة خاصة .

كيف يسهم هذا القرار في تطوير المصارعة ؟

أندية أمبدة تعتبر إضافة حقيقية لمنشط المصارعة وهي معروفة بتاريخها الطويل خاصة منطقة أمبدة حمد النيل وهم الأساس لهذا المنشط في ولاية الخرطوم و نتمنى من الجميع عقب هذا القرار  أن يتحدوا ويضعوا أيديهم فوق بعض لتطوير المنشط في الولاية فالخرطوم كما هو معروف ولاية رائدة في المصارعة ونحن على مستوى الإتحاد العام نؤكد تقديم دعمنا الكامل لإتحاد الخرطوم .

ماهو إنعكاس تأجيل الأولمبياد على إتحاد المصارعة ؟

التأجيل أصبح واقع والمعروف أن السودان غاب من البطولة المؤهلة في المغرب والتي تم تأجيلها بسبب وباء ( كورونا ) أيضا بطولة العالم في رومانيا وهي بطولة مؤهلة للأولمبياد أصبحت في كف عفريت كلنا أمل أن تتاح لنا المشاركة في ما تبقى من تصفيات لأولمبياد طوكيو 2021 .

هل ضاعت فرصة السودان في المنافسات المؤهلة لطوكيو ؟

نحن نملك  لاعبين في مستوى الحدث علما بأن لدينا لاعبين إثنين فقط مسموح لهما بالمشاركة في التصفيات وذلك بسبب إعتذار مجلس الوزراء المشاركة في البطولة الأفريقية التي أقيمت بالجزائر حيث شاركنا بلاعبين إثنين على النفقة الخاصة . لازال حلم التواجد بطوكيو موجود حتى هذه اللحظة ونأمل أن تتاح لنا فرص المشاركة في التصفيات .

وماذا عن تأجيل الأولمبياد على الصعيد العام ؟

التأجيل بصورة عامة كان قرار صعب للغاية معظم الدول واللاعبين هيئوا أنفسهم للتواجد بطوكيو حتى اليابان نفسها رتبت نفسها ولكن بسبب وباء ( كورونا ) كان التأجيل حيث لايمكن المجازفة بأرواح الملايين وأعتقد أن التأجيل كان قرار حكيم وهذا يؤكد أن الرياضة  لها  أوجه عديدة الى جانب التنافس .

 

التعليقات
ﻻ توجد تعليقات حاليا