كل الألعاب

الحقيقة مجردة

رئيس التحرير / طارق أحمد المصطفى

بعد تدخل الوزير الولائي وإستلام نادي المريخ بواسطة الشرطة مجلس سوداكال يعلن التصعيد

بعد تدخل الوزير الولائي وإستلام نادي المريخ بواسطة الشرطة مجلس سوداكال يعلن التصعيد
منذ شهرين
أخبار محلية
مدير الموقع
22

أصدر مجلس إدارة نادي المريخ جناح سوداكال بيانا أعلن من خلاله التصعيد بعد تدخل رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة ولاية الخرطوم صلاح الزين وهذا نص البيان ..

( تسلمنا صباح اليوم الخميس الموافق 8 يوليو 2021م خطاب صادر من رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة الوزير المكلف بولاية الخرطوم وقد أشار في قراره بالنمرة "66" في إستناده على المادة "8" (ف/ل/م) من قانون الشباب والرياضة ولاية الخرطوم حيث قام زير الشباب والرياضة المكلف بولاية الخرطوم بموجب ذلك القرار بتكون لجنة ثلاثية لإستلام أصول نادى المريخ وتسليمها للجنة المعينة من الإتحاد السوداني لكرة القدم وقد اصطحبت اللجنة المكونة من الوزير قوة من الشرطة لتنفيذ الإستلام بالقوة الجبرية وبقوة السلاح، ونشير إلى انه سبق لوزير الرياضة الولائي في عهد النظام البائد إصدار قرار بحل مجلس إدارة نادي المريخ وتعيين لجنة تسيير إستند فيه على ذات المادة "8" المعيبة من قانون رياضة ولاية الخرطوم وهي مادة معيبة ومتعارضة مع قانون الرياضة لسنة 2016م ومتعارضة مع نظام النادي الأساسي لسنة 2019م ومتعارضة مع نظام الإتحاد السوداني لكرة القدم لسنة 2017م ومتعارضة مع نظام FIFA وجميع النظم التي تنادي بإستقلالية الهيئات الرياضية القومية التي لديها إرتباط بهيئات رياضية دولية، وعليه فإن نادي المريخ هيئة رياضية ذات إستقلالية بموجب نظامه الأساسي المجاز في 19 إكتوبر 2019م والمؤكد في 3 إكتوبر 2020م كما ان نادي المريخ هيئة رياضية قومية ذات إرتباط دولي وعليه لن ننصاع في مجلس الإدارة لقرارات الوزير الولائي المكلف بولاية الخرطوم بتسليم مقار النادي الإستاد والمكتب التنفيذي ودار النادي ونؤكد ان هذا ليس من صلاحيات الوزير المكلف بولاية الخرطوم ولا من إختصاصاته فهو ليس جهة نيابية أو قضائية لكي يأمر الجهات الشرطية في تنفيذ قراره المعيب قانونياً بقوة السلاح، ونؤكد ان المجموعة التي سعت لهذا الفعل إرتكبت خطأ كبير وان النادي سيخاطب الإتحاد الدولي لكرة القدم FIFA ويعضض تلك المخاطبة بالخطابات التي تؤكد تدخل الطرف الثالث من جانب وزير الرياضة المكلف بولاية الخرطوم ومن جانب الإتحاد، كما يأسف مجلس إدارة نادي المريخ برئاسة السيد آدم سوداكال لهذه الممارسة التي كان يفترض ان تزول مع زوال النظام البائد الذي جعل من الساحة الرياضية ساحة للتمكين عبر قرارات شبيهة ظل يمكن من خلالها منسوبيه في الأندية والإتحادات بمثل هذه القرارات وبالإستناد إلى ذات المادة "8" المعيبة والتي تتعارض كلياً مع قانون الرياضة الإتحادي لسنة 2016م وهو القانون المتوافق مع النظم واللوائح الدولية المسيرة لنشاط كرة القدم والرياضة ونحن في مجلس المريخ برئاسة السيد آدم سوداكال نؤكد اننا لن ننصاع لهذا القرار الذي يعتبر تدخل طرف ثالث مزدوج حيث بدأ تسلسل التدخل بدءً بمخاطبة الأمين العام للاتحاد السوداني لكرة القدم للسيد والي ولاية الخرطوم، وقد نبهنا أمس الأربعاء في بيان لهذه المخاطابات التي تمت بين الأمانة العامة للإتحاد السوداني لكرة القدم والسيد والي ولاية الخرطوم وحذرنا ان تلك المخاطابات تمثل تدخل في الشأن المريخي الداخلي، وبالتالي تمثل تدخل طرف ثالث لأنها تتعارض مع مبدأ إستقلالية النادي في إدارة شأنه الداخلي واليوم جاء قرار وزير رياضة ولاية الخرطوم المكلف ليؤكد تماماً ما كنا نحذر منه من تدخلات في الشأن الداخلي لنادي المريخ خاصة وان هناك نص واضح يستند عليه مجلس المريخ في رفضه لتنفيذ قرارات الوزير المكلف بولاية الخرطوم وهو في حال وجود تعارض في النصوص يتم الإحتكام للقانون الإتحادي للرياضة لسنة 2016م والمادة "8" تتعارض مع مبدأ الإستقلالية التي يتمتع بها نادي المريخ عضو الجمعية العمومية للإتحاد السوداني لكرة القدم بموجب نظامه المجاز لسنة 2019م و بموجب المادة "10" من نظام الإتحاد السوداني لكرة القدم لسنة 2017م، وهو محمي وفق إستقلالية كاملة في إدارة شأنه الداخلي بموجب المادة "17" الفقرات "1-2" من نظام الإتحاد السوداني لكرة القدم لسنة 2017م وبموجب المادة "19-1" من نظام FIFA ومحمي بموجب نظامه الأساسي المجاز لسنة 2019م وعليه فإن مجلس إدارة نادي المريخ برئاسة السيد آدم سوداكال يعتبر ان قرارات الوزير المكلف كأنها لم تكن ولن ينصاع إليها وسيلجأ النادي مباشرة للإتحاد الدولي لكرة القدم FIFA شاكياً من تدخل الطرف الثالث في إدارة شئونه الداخلية وعلى الجهات التي وقفت خلف هذا القرار المعيب قانونياً تحمل جميع التبعات التي سيجرها تدخل الطرف الثالث.) 
بأمر
آدم عبدالله آدم سوداكال
رئيس مجلس إدارة نادي المريخ

التعليقات
ﻻ توجد تعليقات حاليا