كل الألعاب

الحقيقة مجردة

رئيس التحرير / طارق أحمد المصطفى

الجمباز الإيقاعي

الجمباز الإيقاعي
منذ 5 أشهر
توثيقالجمباز
مدير الموقع
10

هو نوع خاص من منافسات الجمباز مخصص للسيدات فقط ، تقوم فيه اللاعبة بأداء حركات إيقاعية تتخللها بعض المناورات المتنوعة تتطلب الرشاقة والمرونة والتوافق ، مع استخدام أداة تُحمل في اليد. وهذه الأداة قد تكون كرة أو شريط أو طوق أو صولجان أو حبل . ويؤدى الجمباز الإيقاعي على بساط شبيه بذلك المستخدم في الحركات الأرضية يكون مربعاً بضلع 12م, مع وجود خط جانبي بعرض 1 متر ومنطقة خارجية للأمان بعرض مترين. ويصاحب أداء اللاعبة موسيقى. وتستغرق الحركات بين 60 و90 ثانية. ويتم تقويم اللاعبات بناءً على رشاقة وصعوبة الحركات التي تقوم بها متضمنة مهارة إطلاق والتقاط الأداة.

          نبذة تاريخية:

تعود أصول رياضة الجمباز الإيقاعي للقرن الثامن عشر والتاسع عشر بفكرة تطورت على يد عدة أشخاص هم نوفير (1722-1810), وفرنسوا ديلسارت (1811-1871), وبودي, وجميع هؤلاء آمنوا بالتعبير الجسدي الجمالي والحركي. ثم طوّر السويدي بيتر هنري لينغ في مرحلة لاحقة من القرن التاسع عشر هذه الرياضة حين قدم فكرة التعبير الحر, التي قصد بها السماح للطلاب في التعبير عما يريد ونهب حركات رياضية جمالية, كي يقولوا بالجسد ما يجول في خاطرهم. وفي الفترة الزمنية نفسها وتحديدا العام 1837 كان للأميركية كاثرين بيتشر التيكانت ناشطة في تطوير التربية للمرأة, دورا في تطوير الشكل الأولي للجمباز الإيقاعي, حين ابتكرت ما عرف بـ "الجمال من دون رقص", وهو عبارة عن تأدية التمرينات الرياضية بشكل جمالي بمصاحبة الموسيقى.بعد ذلك نمت هذه الرياضة بأشكال مختلفة ورؤى متعددة في فرنسا وسويسرا, وكان الإستوني ارنست ايدلا أول من وضع درجات تقييمية للحركات التعبيرية.أما البداية الحقيقية للجمباز الإيقاعي كرياضة تنافسية فكان مع السوفيات الذين جمعوا بين الرياضة والباليه الكلاسيكي بدءا من العام 1940 وما زالت هذه الرياضة حاضرة بتميز في روسيا إلى اليوم.اعتمد الاتحاد الدولي للجمباز هذه الرياضة بدءاً من العام 1961, وكانت تحت مسمى الجمباز الحديث ثم عدلت للجمباز الرياضي الإيقاعي إلى أن استقر الاسم تحت الجمباز الإيقاعي

          نبذة أولمبية

دخلت الجمباز الإيقاعي لأول مرة ضمن البرنامج الاولمبي في دورة لوس أنجلوس الأميركية 1984 ووزعن فيها ذهبية واحدة آنذاك في الفردي العام ونالت الذهبية وقتها الكندية لوري فونغ. ظلت المسابقة على حالها أي بالفردي العام في دورتي سيول 1988 وبرشلونة 1992, لكنفي دورة أتلانتا 1996 تم إدخال مسابقة الفرق لأول مرة. وقد نالت أوكرانيا ذهبية الفردي وإسبانيا الفرق. أما في الدورتين التاليتين فسيطرت روسيا بشكل كاسح على ذهبيات المسابقة الأربع التي وزعت في كلتي الدورتين, وتلك كانت أولى ذهبياتها وهي تتصدر الجدول الأولمبي بها أما سائر الدول فتتقاسم الميداليات الذهبية بواحدة كحد أقصى لكل منها.

          الأدوات المستعملة:

قام الاتحاد الدولي للجمباز بوضع مواصفات خاصة بكل أداة من الأدوات بما يتناسب مع مراحل سنية معينة للاعبات ذوات مقاييس انثروبومترية خاصة و قدرات بدنية مناسبة لمواصفات هذه الأدوات. ويتميز الأداء الفني الجمباز الإيقاعي بالبراعة و الكثير من التوافق بين حركات الجسم الغاية في الصعوبة و بين متطلبات كل أداة.فمثلا رمي الأداة و استلامها هو في كونه مهارة صعبة و يزيد صعوبتها أداء تحركات الجسم معها مثل الدوران أو اللف أو الوثب أو الدحرجة أثناء وجود الأداة في الهواء لذلك من الضروريات تعلم المهارات و استعمالات الأدوات و إتقان الأداء الشكلي و الفني لها.

          مواصفات الأدوات المستعملة:

- الحبل

الطول: يكون وفقا لاختيار المتسابقة ومتناسبا مع طولها.

المادة: يكون مصنوعا من مادة القنب.

الشكل: أطرافه تكون معقودة أو عادية لكنها غير قابلة للانزلاق.

اللون: يكون اختياري لكن واضح للرؤية بشكل جيد.

- الطوق

الوزن: يكون 300 غرام,

المادة: مصنوعا من الخشب أو مادة صناعية.

القطر الداخلي: من 800 إلى 900 ميلليمتر.

اللون: اختياري.

- الكرة

المادة: كاوتشوك أو مادة صناعية.

الوزن: 400 غرام كحد ادني

القطر: 180-200ميلليمتر.

اللون: اختياري

- الصولجان

المادة: خشب أو مادة صناعية

الطول: 400-500 ميلليمتر.

الوزن: 150 غرام كحد أدنى.

الشكل: تشبه القنينة.

اللون: اختياري.

- الشريط

المادة: ساتان أو مادة مشابهة

الطول: المجموع يكون 7 أمتار. مع احتساب وجود عصا على طرف معين.

الوزن:35 غرام من دون العصا.

العرض: 40-60ميلليمتر.

اللون: اختياري

التعليقات
ﻻ توجد تعليقات حاليا